قضية الأمة الإسلامية:الموسيقى

فيه كل فترة يظهر أحدهم يتكلم عن تراجعه عن تحريم الموسيقى أو أخر يتكلم عن رأيه و موقفه في الموسيقى ، ويصاحب هذا الظهور نقاش طويل لا ينتهي ، وردود من كل حدب وصوب ، ولقاءات ومناصحات وصراع عظيم حول هذا الرأي.

أنا لست هنا لأتحدث عن حرمتها أو جوازها أو تفنيد هذه المسألة من ناحية شرعية.

أنا هنا وكلي إستغراب كيف أصبحت هذه القضية ، ذات أهمية مخيفة جداً ، النقاش في هذه القضية من سنوات عدة ولا زال ولم ينتهي ولن ينتهي و كأن تلك الأداة التي صنعها الإنسان و التي تخرج تلك الأصوات الموسيقية هي سبب ضياع الأمة وتأخرها وسبب مشاكلها وعظم مصابها.

فتلك الأداة هي أعظم من كل قضية أخرى لابد أن نقف أمامها حتى لا تؤدي بنا إلى الهاوية ، الموسيقى هي سبب ضياع الشباب ، الموسيقى هي سبب الإختلاط ، الموسيقى هي سبب ضعف الخلفية الدينية عند المجتمع ، الموسيقى هي سبب مشاكل المطلقات والأيتام والأرامل وهي سبب كل ظلم في هذا المجتمع ، هي سبب رأس الفساد ومنبع الشر.

الموسيقى هي سبب عدم ثقافتنا ، الموسيقى هي سبب عدم تعلمنا ، الموسيقى هي سبب عدم معرفتنا ديننا حق المعرفة ، الموسيقى هي سبب المصائب في هذا المجتمع هي الشر الأعظم هي بداية النهاية !

حين نتحدث عن هذه القضية من ناحية شرعية فالمصادر واللقاءات والمراجع التي تم إصدارها لأجل هذه القضية لا تكاد تعد وتحصى ، حيث أعطت حقها وزيادة.

من لا يزال يحمل هذه القضية فهو كمن يسأل كل رمضان نفس الأسئلة ويجاب بنفس الأجوبة بدون أي تغيير (معجون الأسنان يفطر ؟ بخاخ الربو يفطر ؟ )

كل نقاشنا عن الموسيقى التي لا أعلم أي إرتباط لمشاكل هذه الأمة و قضايا هذا المجتمع.

نتفق أن الموسيقى حرام ؟ وماذا بعد ؟

نتفق أن الموسيقى حلال ؟ ماذا نريد ؟

للأسف يوجد الكثير يعتقد أن الموسيقى هذا الشر النازل العظيم إذا تم السكوت عنه سيتم الإنتقال إلى ماهو أعظم وكأن الموسيقى هي من تمنعهم عن التقدم لما هو أسوء في نظره !

أنت لازلت تناقش قضايا الموسيقى ياصديقي ؟ نفس الأشخاص الذين تناقشهم وتقنعهم بالحرمة أو بالحل هم الأن في مرحلة أعظم من هذه المرحلة.

لا يوجد أحد في هذا المجتمع ينتظر بجانب التلفاز أو الهاتف من يحلل الموسيقى لكي يخرج راقصاً على أنغامها ولا يوجد أحد ينتظر تحريم الموسيقى حتى يلغي كل نغمة موسيقية من حياتية.

أنت الأن ياصديقي في زمن الإنترنت الإعلام الجديد حيث المصادر والمراجع والأراء المتوفرة لكل شخص ويصل لها بضغطة زر.

أعتقد أن هذه القضية أخذت أكبر من حقها للأسف وتناسينا ماهو أهم وأعظم في ديننا العظيم.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s