حياةٌ طموحة

فترة الإمتحانات النهائية كنت أستعد لها في إحدى مقاهي الرياض السعيدة ، كنت أقضي معظم الوقت هناك ، وكان الرجل الذي يأخذ الطلب ، سعودي الجنسية ، كثرت زياراتي للمقهى وبدأت أعرف أغلب العاملين هناك ، صديقنا هنا كان وقت حضوره للمقهى قرابة الساعة الرابعة مساء من كل يوم ، خلال حديثي اليومي معه بدأت أتعرف عليه أكثر ، وأكتشفت أنه طالب جامعي لازال يدرس ، كان يقول لي أنا طالب جامعي أدرس صباحاً وأعمل ليلاً هنا ، وأيضا هو من خارج الرياض فيسكن في سكن الجامعة ، كان يقول أُفضل الإعتماد على نفسي على إعتمادي على الأخرين !

مالعيب في عملي هنا ؟

أستطيع أن أقضي يومي كما يقضيه الشباب في سني ، لكن لدي الوقت الكافي الذي يسمح لي بالعمل هنا ، أذهب للجامعة صباحاً وأتي هنا مساء ً للعمل ، والحمدالله فالسعادة التي تغمرني لا توصف !

ودعت صديقي هنا والسعادة تغمرني أيضاً مما سمعت ودعواتي له بالتوفيق في حياته العلمية والعملية .

سبب كتابتي لهذا المقال وتذكري لهذا الموقف هو دخولي لإحدى مطاعم الرياض ورأيت شاب سعودي يعمل في المطعم والإبتسامة تعلو محياه مُرحباً بالزبائن ، حين خرجت مودعاً هذا الشاب ، بدأت أفكر في الكثير من أمثال هؤلاء الشباب الرائع ، الشباب المكافح ، الشباب الذي ترك كل النظرات وكل الأراء المجتمعية التي لا تجعله يعمل في مثل هذه الأماكن !

ياصديقي البدايات ليست بتلك السهولة التي نتوقع ونريد ، ونتمنى أن تسهل لنا الدروب وإلا لن نعمل ، مالعيب ومالمصيبة في عملك في ذلك المطعم أو ذلك المقهى أو تلك المكتبة ؟ إذا كنت في حاجة ياصديقي ، هل تُفضل أن تكون عاله عند كل شخص تكون عنده ومعه ؟ أم تستطيع العمل في مثل هذه الفرص وتبني نفسك وحياتك ؟

المجتمع حين ينظر لك بنظرة تزعجك وتصيبك بالإحباط ، فهي نظرة مجتمع ياصديقي ، نظرة المجتمع لن تبني لك مستقبلك ، نظرة المجتمع لن تبني لك حياتك ، نظرة المجتمع لن تكون مساعدة لك في حال الحاجة !

أستغرب من شخص يرى مثل هذه الفرص وهو في حاجة ماسة لها ولكنه يتردد كثيراً ويخشى ما يقول الناس وكل خوفه وتردده للناس ومن أجل الناس ، ونسي نفسه التي تحتاجه وتريد منه التقدم والنجاح بعيداً عن أي عوامل أخرى تقف في طريقه .

الفرص في  التي تنتظر شباب طموحين هي كثيرة ، ولكن الشاب يريد أن يبدأ حياته في أعلى منصب وإلا  !

بدايتك ياصديقي لن تكون بتلك القوة والعظمة التي تتوقع ، ما نريد منك ، تلك البداية الجادة ، لا تتوقع أن الفرص ستأتي لك تطرق الأبواب طالبة منك أخذها ، أبحث وأعمل وأجتهد فالحياة ليست بتلك السهولة المتوقعة .

تمنياتي لكم بحياة سعيدة طموحة مليئة بالنجاح.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s