المشاهير الأغبياء 

اليوم أطلعت على صورة كُتب فيها باللغة الإنجليزية “Stop making stupid people fampus” ، والترجمة لهذه الجملة هي ” توقفوا عن جعل الأغبياء مشاهير!” ، المتأمل في حال الكثير هذه الأيام ، يجد أن هذه الجملة مُطبقة بحذافيرها ، بسببنا جعلنا فلان من الناس يخرج كتاب وأخر يخرج عطر وأخر يوقع عقد !

حين نجعل لأمثال هؤلاء معجبين ، ونشجعهم على ما يقدمون ، ياصديقي هناك من الناس أشتهر بمقطع بين أوساط العامة ، في خلال أسبوع من معرفة الناس له أنشأ  حساب في الشبكات الإجتماعية وتوافد عليه الكم الهائل من المتابعين وفي فترة وجيزة يُخرج هذا الشخص في مقابلة تلفزيونية وبعدها يصبح له مدير أعمال.

أي نجاح حققته لتصل إلى ما وصلت وتجعل من نفسك بهذه الشهرة !

الحقيقة لست الملام على هذه الشهرة الزائفة ، فلديك مجتمع يجعل من الأغبياء مشاهير ، المصيبة والمعضلة الكبرى هي أن هذا الشخص لا يقف كونه مشهور غبي في الشبكات الإجتماعية ، يُتحفنا بالمصائب الأخرى بعد الأخرى ، من حساب في الشبكات الإجتماعية إلى مقابلة تلفيزونية ، إلى مدرب مشهور،  إلى إعلامي ناجح ” ناجح في مصطلح المشاهير الأغبياء” ، إلى كتاب يباع في المكاتب بين أساطير الثقافة والعلم ! هل نحن سعيدون بما فعلنا ؟  هل أنت سعيد بجعل هؤلاء المغفلين بهذه الشهرة ؟

أعتقد أن الغباء هنا مشترك ، بين المشهور والمعجب !

توقف عن جعل الأغبياء مشاهير أرجوك ياصديقي ، فالمصيبة لا تقف عند هذا المشهور ، بل تتزايد مع إزدياد نجاحته الزائفة وأنت الملام الأول على هذا المشهور المغفل .

خلال هذا الأسبوع كنتُ مستمتعاً بالإستماع إلى محاضرة بعنوان معادلات النجاح في الحياة للدكتور طارق السويدان هنا الرابط لتستمعوا معي ( معادلات النجاح في الحياة )

تمنياتي لكم بحياة مليئة بالنجاح بعيداً عن المشاهير الأغبياء.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s